loader

إعلام النظام يؤكد ثم ينفي خبر القصف الإسرائيلي على دمشق!

وكالات (قاسيون) - تداولت وسائل إعلام موالية خبر قصف جديد استهدف العاصمة السورية دمشق، ثم حذفت الخبر ونفته جملةً وتفصيلاً.

وقالت صفحة «دمشق الآن» على فيسبوك، ليل الأحد، «إن دفاعات الجيش تتصدى لأهداف جوية في محيط مطار دمشق الدولي».

ونقلت الصفحة عن العميد المتقاعد «أحمد حسون» قوله: «من غير المعروف إن كان العدوان الإسرائيلي الجديد من صواريخ أرض أرض أو من قبل الطيران خارج الحدود».

لكن فيما بعد حذفت وكالة الأنباء التابعة للنظام «سانا» الخبر المتعلق بالتصدي لـ «أهداف جوية» بعدما كانت قد نقلت عن مراسلها أنّ «دفاعاتنا الجوية تتصدى لأهداف جوية معادية بمحيط مطار دمشق الدولي».

ونقل مراسل الوكالة بعدها عن مصادر في مطار دمشق الدولي أنه «لايوجد عدوان على المطار والحركة طبيعية».

بينما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ «انفجارات قريبة هزت منطقة قريبة من مطار دمشق الدولي تحوي مستوعات أسلحة»، من دون ذكر الأسباب.

يُشار إلى أنّ العاصمة السورية دمشق تحديداً، بالإضافة لمواقع بمختلف المدن السورية شهدت غارات إسرائيلية متواصلة رغم تهديدات كثيرة من نظام الأسد وتطمينات روسية مستمرة.