loader

رندا قسيس: الدستور الجديد بوابة الحل السياسي في سوريا

(قاسيون)-دعت «رندا قسيس» رئيسة منصة «أستانا» السورية، المبعوث الأممي الجديد، بيدرسن، إلى إيجاد مقاربة مختلفة عن تلك التي قدمها سلفه مشيرة إلى أن الدستور الجديد بوابة الحل السياسي في سوريا.

وقالت «قسيس» في بيان لها: «المفروض أن يكون هناك مقاربة جديدة، وهذا ما ننتظره من المبعوث الجديد بيدرسن، حيث يظهر لنا انه إنسان منفتح على الجميع ويريد الحل ولا يبحث عن مصالح شخصية كما السيد دي مستورا».

وأكدت على ضرورة الإسراع بتسلم المبعوث الأممي الجديد إلى سوريا، معتبرة أن دي ميستورا استنفذ ما لديه ولن يقدم شيئا جديدا، وقد أصبحت الصورة واضحة أن دي ميستورا لا يمكنه أن ينتج شيئا فعالا للحل في سوريا.

وأضافت أن «كل المبادرات للحل كانت دون دي ميستورا، وهو كان يلتحق بها، لم يكن ابد هو المبادر.. لدي قناعة انه لن يكون هناك لجنة دستورية ما دام دي ميستورا موجودا، وان كان هناك لجنة دستورية بحسب مواصفات دي ميستورا فستبوء بالفشل كما باءت جنيف بالفشل».

 وأضافت رئيسة منصة «أستانا» إن الدستور الجديد هو بوابة الحل السياسي في سوريا، والعدد الذي اقترحه دي ميستورا للجنة الدستورية 150 شخصا، لا يمكن أن ينتج عنه أي شيء مفيد، مؤكده على ضرورة أن تكون اللجنة الدستورية مناصفة بين المعارضة والنظام، وأن يكون العدد اقل بكثير من 150 وأن تمثل كافة أطياف المعارضة الوطنية الحقيقة وليست المعارضة التي لديها علاقات مشتبه بها مع أجهزة مخابرات النظام.