loader

مستشار دي ميستورا: فشلنا بمنع معظم أعمال العنف في سوريا

وكالات(قاسيون)-قال يان إيغلاند، مستشار المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، الخميس، إنهم فشلوا بمنع معظم أعمال العنف في سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده إيغلاند، بجنيف السويسرية، في إطار اجتماع مجموعة العمل للتواصل الإنساني التابعة لمجموعة الدولية لدعم سوريا.

وأشار إيغلاند، في مؤتمر الصحفي، إلى أن اجتماع مجموعة العمل للتواصل الإنساني، هو آخر اجتماع يترأسه، وبيّن أنه سيغادر منصبه نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.

وأشار مستشار دي ميستورا، إلى أن المسؤولين الأتراك والروس، جددوا في اجتماع مجموعة العمل للتواصل الإنساني، التزامهم باتفاقية سوتشي، المبرمة بين البلدين في 17 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال إيغلاند: «لقد فشلنا بالتأكيد في منع وقوع معظم أعمال العنف في سوريا»، وتابع: «لدينا مهمتان من الجوانب الإنسانية في سوريا، أولها إيصال المساعدات الإنسانية، والثانية حماية المدنيين، وقد فشلنا من حيث حماية المدنيين، لأننا اضطررنا كشهود عاجزين، للتفرج على العنف».

ولفت المسؤول الأممي، إلى ضرورة إرسال مساعدات إنسانية إلى مخيم الركبان، الواقع جنوب غربي سوريا، والذي يضم آلاف المدنيين، قبل حلول الشتاء.

وناشد إيغلاند، النظام السوري وروسيا والولايات المتحدة والأردن، السماح لوصول قوافل المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان.