الجيش الوطني ينهي حملته الأمنية في بلدة الراعي بحلب

حلب(قاسيون)-أنهى الجيش الوطني التابع للمعارضة السورية، اليوم الخميس، حملته ضد المطلوبين في بلدة الراعي بريف حلب الشرقي، بعد تسليمهم أنفسهم للشرطة العسكرية

وذكرت مصادر محلية، أن الجيش الوطني بالاشتراك مع الشرطة العسكرية، ألقوا القبض على 40 عنصرا من المطلوبين وصادروا الأسلحة التي بحوزتهم، في عملية أمنية ببلدة الراعي بريف حلب شمالي سوريا.

وأضافت المصادر، أنه تم القبض خلال العملية التي بدأت صباح اليوم، على أعضاء من مجموعة المدعو أبو جواد الغربي، وأخرى تابعة للمدعو أبو صدام، كما صادر أسلحتهم وسيطرت على أبنية كانت تلك المجموعات تستخدمها مقرات لها.

ويأتي ذلك بعد عمليات مماثلة قام بها الجيش الوطني في مدن الباب وإعزاز وعفرين وجرابلس بريفي حلب الشمالي والشرقي، بهدف «تطهير المناطق المحررة من العصابات الإجرامية المتهمة بالسرقة والسطو وتجارة المخدرات وفقا للجيش.