loader

رئيس إدارة المخابرات الجوية يتوعد أهالي درعا بالثأر

 

(قاسيون) – في أول اجتماع له مع عدد من أهالي ووجهاء قرى وبلدات حوران، توعد جميل حسن رئيس إدارة المخابرات الجوّيّة التابعة لنظام الأسد أهالي درعا بالثأر. وذلك ضمن جولة قام بها مؤخراً للمنطقة.

ونقلت مواقع إعلامية عن مصادر لها قولها إن الحسن قال خلال الاجتماع الذي عقده مع بعض الوجهاء في بلدة «الكرك الشرقي» بريف درعا: «لم أنس ما قامت بفعله بصر الحرير وناحتة، في يوم واحد قامت بصر الحرير بقتل مئتي عنصر لي، وأنا عربي والعربي لا ينسى الثأر».

وأوضحت المصادر أن وعيد (الحسن) جاء بعد أن قام بإسكات أحد الوجهاء، بعد أن عرف أنّ المتكلم من بلدة ناحتة، حيث قال (الحسن) موجهاً كلامه للمتكلم: «لو كنت أعرف أنّك من ناحتة لما سمحت لك بالكلام.. أنا لم أنس ما قمتم بفعله».

وبحسب المصادر فقد حضر الاجتماع عدد من الوجهاء والمدنيين الراغبين بمعرفة مصير أبنائهم الذين تم اعتقالهم مؤخّراً ليتفاجؤوا بتهديد جديد لهم ولقراهم، حيث ظهر الحسن أبرز رجالات الأسد الأمنيين في صور مسربة للاجتماع الذي عقده مع الأهالي.

يشار إلى أن زيارة جميل حسن إلى درعا تتزامن وحملات اعتقال مستمرة في مناطق (الشيخ مسكين، وخربة غزالة) وقرى أخرى في المحافظة.