loader

مصدر أمني: هناك صلة بين الطرود المتفجرة المرسلة لمعارضي ترامب وداعش والقاعدة

وكالات (قاسيون) - كشف مصدر أمني أمريكي، أن العبوات التي أرسلت بالبريد إلى منتقدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تم تجميعها وفقا لمخططات تصميمية نشرت على مواقع مرتبطة بتنظيمات كالقاعدة وتنظيم الدولة.

وأبلغ المصدر وكالة رويترز، بأنه كان يمكن أيضا لمرسلي العبوات الناسفة الاستعانة بـ «كتاب الطبخ الفوضوي» الذي تم اعتباره كتابا متطرفا في روسيا.

وقال البيت الأبيض إنه يأخذ التهديدات الموجهة للديمقراطيين على محمل الجد، وأن جهاز الخدمة السرية ووكالات إنفاذ القانون سيتخذون «جميع التدابير اللازمة لحماية جميع الذين يهددهم هؤلاء الجبناء».

 فيما أكد رئيس الولايات المتحدة أن الحكومة لن تدخر الموارد ولا الوسائل للعثور على مرسلي القنابل.

وتم الإبلاغ يوم 24 أكتوبر الجاري عن أن طرود المتفجرات كانت على الأرجح مشحونة من قبل نفس الشخص وتبين أن الأجهزة المتفجرة متشابهة وكانت محشوة بمواد مدمرة.

ومنذ 22 أكتوبر، تم العثور على سبعة أجهزة متفجرة، تم توجيهها إلى وزيرة الخارجية السابقة والمرشحة الرئاسية هيلاري كلينتون، والرئيس 44 للولايات المتحدة باراك أوباما، والمدعي العام السابق إريك هولدر، وعضو مجلس النواب ماكسين ووترز (طردان)، والملياردير جورج سوروس.

وبالإضافة إلى ذلك، وصل طرد متفجر كان مرسلا إلى المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية "سي أيه أي" جون برينان إلى مكتب قناة CNN وفي الوقت نفسه، لا تستبعد السلطات أن يكون هناك المزيد من هذه الطرود التي لم تكتشف بعد.

المصدر: لينتا رو