loader

الإفراج عن صحفي ياباني كان محتجزا في سوريا... والحكومة اليابانية تشكر تركيا وقطر

وكالات (قاسيون) - أعلن رئيس الوزراء الياباني «شينزو آبي» أن حكومته تقوم حاليا بتحديد هوية الصحفي الذي تم الإفراج عنه مؤخرا في سوريا.

وقال آبي: «شعرت بالارتياح في قلبي بعد تلقي المعلومات حول جومبي ياسودا، ونحاول التأكد من هويته بأسرع وقت ممكن، وبذلت الحكومة جهودا مختلفة منذ اختفائه، وأبدى الكثير من بلدان العالم، بما فيها قطر وتركيا، تضامنها معن،. وقبل كل شيء أريد أن أشكر قطر وتركيا على التعاون».

وأفاد الأمين العام لمجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدا سوغا، في مؤتمر صحفي في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، أن طوكيو تلقت معلومات تفيد بإطلاق سراح رجل يعتقد أنه الصحفي الحر جومبي ياسودا.

 وأضاف أن «الحكومة أبلغت زوجة ياسودا لكن السلطات ما زالت تسعى للتحقق من هويته، وسنتمكن من معرفة هوية الشخص المحرر».

وكان ياسودا قد أرسل صورة له عبر البريد الإلكتروني إلى وكالة أنباء كيودو في 23 يونيو 2015 قبل دخوله إلى سوريا، مرفقة بالنص التالي: «أقوم بالدخول إلى سوريا الآن».