loader

ألمانيا تصدر قراراً يخص لم شمل زوجات اللاجئين القاصرات

وكالات (قاسيون) - أعلنت المحكمة الإدارية في العاصمة الألمانية منع لم شمل زوجات اللاجئين الذين تزوجوا من قاصرات.

وأصدرت المحكمة قرارا أمس الاثنين ردًا على طعن لاجئ سوري، رفضت القنصلية الألمانية في مدينة اسطنبول التركية لم شمل زوجته، لأن عمر الزوجة كان 15 عامًا عندما عقد القران، رغم أنها بلغت الآن السن القانونية للزواج في ألمانيا.

وبحسب الدعوى التي رفعها اللاجئ السوري، والتي تداولتها تقارير إعلامية، فإن الزواج عقد بداية عام 2015، قبل ستة أشهر من لجوء الزوج إلى ألمانيا، وحينها كانت تبلغ 15 عامًا فقط، ما استدعى تأخير إجراءات لم الشمل.

واستندت المحكمة في حكمها على قرار البرلمان الألماني، الصادر في حزيران 2017، والقاضي بإبطال زواج من تتراوح أعمارهم بين 16 و18 عامًا، وذلك بفسخ عقد الزواج قضائيًا.

ويُطبّق القانون أيضًا على اللاجئين في ألمانيا، ومن المقرر إبطال جميع عقود الزواج الأجنبية في حال كان أحد الشريكين دون 18 عامًا عندما عقد القران.