عمليات التهريب تنشط عبر «نصيب».. الأغنام أبرز ضحاياها

(قاسيون)-كشفت وسائل إعلام محلية، عن عودة عمليات التهريب على الحدود السورية الأردنية عبر معبر «نصيب - الجابر».

وأشارت إلى وجود حركة تهريب من سورية باتجاه الأردن، وخاصة لحم الغنم، حيث يتم ذبح الأغنام وتقطيعها وتعبئتها بأكياس وتهريبها عبر السيارات العائدة باتجاه الأردن.

وتحدثت صحيفة الوطن الموالية للنظام السوري أنه تم تسجيل قضايا لتهريب المحروقات، حيث ضُبط عدد من الشاحنات والصهاريج، وتمت مصادرتها وإعادتها للمؤسسة العامة للمحروقات ليجري توزيعها حسب الأصول، وفق قوله.

ووفقاً للمصدر نفسه فإن التهريب طال أيضاً «حمالات الصدر، وأنواع مختلفة من الموالح الصينية» وعمليات التهريب هذه من شأنها أن تؤدي إلى ارتفاع الأسعار في السوق السورية، خصوصاً إذا ما تم سحب كميات أكبر من البضائع في الفترة المقبلة من هذه السوق إلى الأردن.

يذكر أن معبر «نصيب – جابر» أُغلق في أبريل/ نيسان 2015 عقب سيطرة المعارضة السورية على المنطقة، قبل أن يعاد فتحه منتصف شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2018.