loader

مسؤول أممي: إعادة إعمار سوريا قد تستغرق أكثر من خمسين سنة

وكالات (قاسيون) - قال مسؤول أممي، أمس الأربعاء، أن إعادة إعمار سوريا قد تستغرق من الزمن أكثر من نصف قرن.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مستشار الأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية أدما بينغ، بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.

كما حذر المسؤول الأممي من أن النظام السوري «يستغل الحرب على الإرهاب في قتل مواطنيه».

وأعرب أدما دينغ عن أمله في أن يتمكن السوريون من تحقيق المصالحة القائمة على المواطنة وليس على الانتماءات الدينية أو العرقية.

وأردف: «يحدوني الأمل ألا نرى شيعة أو سنة أو علويين، وإنما نرى سوريين يسعون معا من أجل بلادهم».

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن موقفه من الاتفاق الأخير الذي توصلت إليه تركيا وروسيا بشأن إدلب، قال: «نرحب بالاتفاق، ونأمل أن تتمكن جميع الأطراف من احترامه».