الجيش اللبناني يوقف شخصًا يشتبه في صلته بتفجير السفارة الإيرانية في 2013

وكالات(قاسيون)-أعلن الجيش اللبناني، اليوم الأربعاء، توقيف شخص يشبته في صلته بالانتحاريين اللذين استهدفا السفارة الإيرانية في العاصمة بيروت عام 2013.

وقال الجيش، في بيان إن الفلسطيني المطلوب «بهاء الدين محمود حجير»، جرى القبض عليه في مخيم عين الحلوة (للاجئين الفلسطنيين).

وأوضح البيان، أن «الحجير»، مرتبط بتنظيم «كتائب عبد الله عزام»، وعلى صلة بالانتحاريين اللذين استهدفا السفارة الإيرانية في ضاحية بيروت الجنوبية، وأشار إلى أن الموقوف كان على علم مسبق بنية أحد الانتحاريين تنفيذ عمل إرهابي في البلاد.

ولفت إلى وجود عدة مذكرات توقيف بحقه بتهم «الإرهاب».

من جانبها، قالت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، إن الأمن الفلسطيني، المسؤول عن المخيم، ألقى القبض على حجير، وسلمه للجيش اللبناني.

ويعد مخيم عين الحلوة، أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من حيث عدد السكان، إذ يقطنه أكثر من 80 ألف لاجئ، ويضم فصائل فلسطينية مسلحة منها حركة «فتح» وقوى يسارية فلسطينية، إضافة لعدد من الفصائل الإسلامية.

وتبنى تنظيم «كتائب عبدالله عزام»، تفجير السفارة الإيرانية ببيروت، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، في هجوم انتحاري مزدوج أدّى لمقتل 26 شخصا وجرح 146 آخرين.