loader

الخارجية الفرنسية تربط بين الهجوم على إدلب وتهديد أمن أوربا

وكالات (قاسيون) - حذر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، من أن هجوم النظام السوري على محافظة إدلب شمال غربي سوريا، «قد تكون له تداعيات مباشرة على الأمن في أوروبا».

وقال لودريان في حديث تلفزيوني أمس الثلاثاء، إن «الخطر الأمني على أوروبا قائم ما دام هناك مقاتلون متشددون في هذه المنطقة».

وأعرب الوزير عن  «خشيته من تفرق هؤلاء المقاتلين في حال شن الهجوم على المحافظة، وانتقالهم إلى أوروبا».

تأتي تصريحات الوزير الفرنسي في وقت تتواتر فيه تقارير إعلامية عن استعدادات يجريها النظام السوري لشن عملية عسكرية في إدلب، والتي تضم نحو 4 ملايين مدني بينهم مئات آلاف النازحين.