loader

نجاة «علي كيالي» من محاولة اغتيال في اللاذقية

وكالات (قاسيون) – ذكرت وسائل إعلامية موالية للنظام اليوم الخميس أن علي كيالي زعيم ما تعرف بـ «الجبهة الشعبية لتحرير لواء إسكندرون» الموالية للنظام السوري، من محاولة اغتيال على طريق صلنفة بريف اللاذقية.

وأشارت أن محاولة الاغتيال جاءت عبر تفجير عبوة ناسفة أثناء مروره، مما أدى إلى مقتل أحد المرافقين وإصابة اثنين آخرين.

يذكر أن عبوة ناسفة انفجرت في السادس والعشرين من تشرين الأول عام 2016 أمام مقر ما يعرف بـ«المقاومة السورية لتحرير لواء اسكندرون» في ضاحية تشرين بمدينة اللاذقية، وأسفر الانفجار عن إصابة خمسة أشخاص، ولم يعرف ما إذ كانوا تابعين للميليشيا أم مدنيين.

ووفق مصادر موالية للنظام السوري فإن «علي كيالي» متزعم ميليشيا المقاومة قد أصيب جراء تفجير عبوة ناسفة أمام مقره الرئيس في مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام السوري.