loader

قيادي بتحرير الشام يهاجم دي ميستورا والأمم المتحدة

إدلب(قاسيون)-هاجم «أبو ماريا القحطاني»، القيادي البارز في هيئة تحرير الشام، اليوم الجمعة، الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لسوريا «ستيفان دي ميستورا»، عقب تصريحات للأخير حول إدلب.

وقال «القحطاني» وهو عضو بمجلس شورى الهيئة، في تدوينة له عبر حسابه بتطبيق تلغرام: «تصريحات الكلب العقور ديمستورا لن نستغربها ولن يرهبنا عواء الكلاب»، وأضاف متسائلا: «ما لذي قدمته منظمة الأمم المتحدة للمسلمين فهي ساهمت بقتلهم وتهجريهم في بلاد الشام لن ننسى دياثتهم لبشار».

وتابع: «الذي قدمته منظمة الأمم المتحدة لبشار لم تقدمه روسيا والإمارات اللاعربية وبقية الدول الداعمة لنظام بشار، بل مهمة منظمة الأمم المجرمة هو إبادة السنة وجعلهم أقلية ولكن خسروا وخابوا».

وكان «دي ميستورا» قد صرح للصحفيين، أمس، إن «عددا كبيرا من المقاتلين الأجانب يتركزون في إدلب بينهم ما يقدر بنحو عشرة آلاف إرهابي»، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.