تحرير الشام تسلم إدارة شمال حماة للمجالس المحلية

حماة(قاسيون)-سلمت هيئة تحرير الشام، اليوم الجمعة، على تسليم إدارة مناطق ريف حماة الشمالي إلى مجالس الإدارة المحلية وحل مجالس الشورى التابعة للهيئة في تلك المنطقة.

وأشار بيان لأمير القاطع الجنوبي في الهيئة، أن القرار جاء لتعارض العمل بين المجالس المحلية ومجالس الشورى، وعلى مقتضيات المصلحة العامة.

وبين القرار أن الهيئة قررت حل كافة مجالس الشورى في قاطع حماة، وأن المجالس المحلية وحسب تصنيفها (مجلس مدينة – مجلس بلدة – مجلس بلدية) هي السلطة المحلية الوحيدة والممثل الشرعي للناس.

وأضاف القرار: «يلغى العمل بأختام مجلس الشورى اعتبارا من تاريخ صدور القرار، وتسلم إلى المجالس المحلية ليصار إلى تسليمها أصولا إلى الجبهة المعنية، ويكلف الأخ أبو رضوان الخطابي بتنفيذ وتبليغ هذا القرار لمن يلزم».