اتفاق ينهي ملف كفريا والفوعة بريف إدلب

 

إدلب (قاسيون) – أفادت مصادر محلية اليوم الثلاثاء، أن هيئة تحرير الشام توصلت مع إيران إلى اتفاق يقضي بخروج كافة المقاتلين من بلدتي كفريا والفوعة، مقابل إخراج معتقلين وأسرى لدى النظام السوري.

وأضاف المصدر أن الاتفاق ينص على خروج 36 أسيراً من عناصر هيئة تحرير الشام من معتقلات ميليشيا حزب الله.

وذكرت الوكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن هناك «أنباء عن التوصل لاتفاق لتحرير كامل العدد المتبقي من مختطفي اشتبرق والآلاف من أهالي بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب».

وسبق أن أكدت هيئة تحرير الشام في وقت سابق، أن ملف «كفريا والفوعة مفتوح لجولات تفاوضية قادمة مقابل أسرى أهل السنة».