الجبهة الجنوبية تعلن موقفها من مؤتمر سوتشي

درعا(قاسيون)-أعلنت الجبهة الجنوبية، التابعة للمعارضة السورية، أمس السبت، عن رفضها التام ومقاطعتها لمؤتمر سوتشي، مشددة على معاداتها لأي جهة تحضره.

ونشرت الجبهة مساء أمس، بيانا لها، أكدت فيه على فشل كل جولات المفاوضات من جنيف إلى أستانا، لعدم جدية «الظالم» وتنصله من كل الاستحقاقات الدولية، مشيرة إلى أن النظام كان بعمل على كسب المزيد من الوقت ليستمر بقتل وتهجير المدنيين من أراضيهم بدعم من حلفائه.

وشددت  على أن أي شخص يشارك في مؤتمر سوتشي «سواء بصفته الشخصية أو من خلال موقعه في المؤسسات الثورية عامة يعتبر عدو لها وللشعب السوري، وعدو للثورة ، وشريك للنظام المجرم وإيران وحزب الله والميليشيات المجرمة، ويكون قد حسم أمره بالوقوف إلى جانبهم».

والجدير بالذكر أن «ألكسندر لافرينتيف» المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، أكد إن مؤتمر سوتشي، سيعقد في نهاية يناير وبمشاركة 1500 شخص، سينظر في إجراء إصلاحات دستورية وانتخابات في سوريا بإشراف أممي.