loader

المعارضة تكذب روسيا: النظام يجوع مخيم الركبان

حمص(قاسيون)-نفى جيش مغاوير الثورة، التابع للمعارضة السورية، أمس الأحد، الأنباء التي أوردها مسؤولون روس عن منع أمريكا عبور مساعدات إنسانية من البادية لمخيم الركبان.

ونشر جيش مغاوير الثورة، المتمركز في قاعدة التنف وبالبادية السورية شرق حمص، صورة تظهر توزيع عنصر تابع له مساعدات إنسانية يعتقد أنها بمخيم الركبان، وعلق عليها قائلا: «لاتصدقوا الشائعات والأكاذيب. نحن نرحب بكل أشكال المساعدات الإنسانية, في حين أن النظام السوري هو الذي يحاول أن يجوع مخيم الركبان».

وأضاف الفصيل، في تدوينة له على موقع تويتر: «مغاوير الثورة جاهزون من أجل العمل مع الأمم المتحدة لتوفير الأمن لأي قافلة تحمل المعونات والمساعدات الانسانية. الجهود والمعونات الإنسانية مرحب بها كي تعبر ضمن منطقة 55 كم وهي محمية من قبل معسكر التنف في أي وقت».

ويشار إلى أن مركز المصالحة اروسي المتمركز بقاعدة حميميم أعلن أن عدم اهتمام القوات الأمريكية المتمركزة في منطقة التنف بضمان الإيصال الآمن للمساعدات الإنسانية «لا يسمح بتنظيم إيصال الشحنات الإنسانية الضرورية، مما يؤدي إلى تدهور الأوضاع الإنسانية في مخيم الركبان للنازحين».