loader

واشنطن: سنجبر بيونج يانغ على التخلي عن برنامجها النووي

وكالات (قاسيون) - أفادت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، أن وزيرها ريكس تيلرسون سيدعو غداً في اجتماع مجلس الأمن الدولي إلى الحفاظ على أقصى الضغوط على بيونغ يانغ.

وأفادت الخارجية في بيان لها أن، «تيلرسون سيكرر أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لن يقفوا متفرجين بينما تواصل كوريا الشمالية تطوير قدراتها النووية والصاروخية التي تهدد السلم والأمن الدوليين بشكل علني».

مضيفاً أنه سيسعي « للضغط على كوريا الشمالية، لإجبار كوريا الشمالية على التخلي عن برنامجها النووي والباليستي».

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت، اليوم أن بلادها مستعدة لإجراء حوار مع كوريا الشمالية لكن الوقت لم يأت بعد.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت، في يوم الأربعاء 29 تشرين الثاني/نوفمبر، أنها حققت هدفها المتمثل في أن تصبح دولة نووية بعد أن اختبرت بنجاح صاروخا جديدا عابرا للقارات يمكنه استهداف "القارة الأمريكية" برمتها.

كما أشاد زعيم جمهورية كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أن «النجاح التاريخي تحقق باستكمال امتلاك الدولة للأسلحة النووية».